التهابات الجيوب الأنفية
(Sinusitis)

  • الجيوب الأنفية هي تجاويف بالهيكل العظمي للوجه، وتقع على جانبي الأنف .
  • هناك أربعة أزواجٍ من الجيوب الأنفية: الفكية و الجبهية و الغربالية و الوتدية
  • .يُبطن هذه الجيوب غشاءٌ مخاطي يُفرز سوائل لزجة بمعدل ١-ـ ١.٥ لتر يومياً.

ما هي أنواع التهابات الجيوب الأنفية (حسب المدة)؟

أعراض التهابات الجيوب الأنفية متشابهة في جميع الأنواع ولكن تختلف قوتها من نوع لآخر.

  1. التهاب الجيوب الأنفية الحاد: ويستمر لأقل من ٤ أسابيع عادةً، وتظهر أعراضُه بشكلٍ قوي ومفاجئ، وتكون مشابهة لأعراض نزلة البرد.
  2. التهاب الجيوب الأنفية ما دون الحاد: ويمتد من ٤ أسابيع إلى  ١٢ أسبوعاً.
  3. التهاب الجيوب الأنفية المُزمن: وتمتد أعراضه لأكثر من  ثلاثة أشهر، وتكون الأعراض موجودة بدرجة خفيفة إلى متوسطة.
  4. التهاب الجيوب الأنفيّة المتكرر: حيث يصاب المريض بنوباتٍ مُتعددة من الالتهابات خلال السنة الواحدة، وتعود حالة الأنف لطبيعتها بين النوبات.

ما هو التهاب الجيوب الأنفية المزمن؟

  • هو تواجد أعراض المرض لمدة تزيد عن ثلاثة أشهر خلال السنة الواحدة.
  • الأعراض الموجودة عادةً ماتكون أخف من الالتهاب الحاد
  • .ينقسم هذا المرض لعدة أنواع حسب المسبب للالتهاب:
  • التهاب الجيوب الأنفية المزمن مع وجود لحميات الأنف (السليلات).
  • التهاب الجيوب الأنفية بدون وجود لحميات.
  • التهاب الجيوب الأنفية التحسسي الفطري (بسبب حساسية الجسم من الفطريات).
  • ثلاثي سامتر: ويشمل وجود لحميات الأنف و مرض الربو و التحسس من بعض الأدوية كالأسبرين والبروفين.
  • التهاب الجيوب الأنفية المُرتبط بمرضٍ عام بالجسم؛ مثل التليف الكيسي واضطرابات الأهداب والساركويد

 

ما هي أعراض التهاب الجيوب الأنفية؟

تتعدّدُ أعراض التهاب الجيوب الأنفيّة، ولا يُشترط اجتماعها معاً عند نفس المريض؛ ومن ابرز هذه الأعراض:

  • إفرازات أنفية كثيفة (صفراء، خضراء أو شفافة).
  • إفرازات خلف الحلق.
  • انسداد أو احتقان الأنف.
  • ضعف أو فقدان حاسة الشم والتذوّق.
  • ألم أو ضغط حول العينين أو في الخدين أو في الأنف أو في الجبهة.
  • ألم في الأذنين.
  • ألم في الفك العلوي أو في الأسنان.
  • السُعال (الكحة).
  • رائحةُ الفم الكريهة.
  • صداع.
  • التنفس من خلال الفم، نتيجةً لانسداد الأنف.
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • تعب عام أو إرهاق.

 

ما هي أسباب التهاب الجيوب الأنفية؟

  • الالتهابات والعدوى الفيروسية أو البكتيرية والفطرية.
  • حساسية الأنف.
  • انحراف الحاجز الأنفي.
  • تضخم القرنيات الأنفية.
  • التهابات جذور الأسنان.
  • أمراض مجرى الهواء التفاعلي، مثل الربو وثلاثي سامتر.
  • الحوادث والكسور بعظام الوجه.
  • التدخين.
  • ارتجاع السائل المريئي .

 

هل هناك مضاعفات لالتهاب الجيوب الأنفية؟

تُعتبر مضاعفات التهاب الجيوب الأنفية نادرةُ الحدوث و بالأخص إذا تمّت معالجتها بالطريقة المناسبة؛ ومنها:

  • أكياس مخاطية قيحية Mucocele ) ).
  • التهاب عظام الجيوب الأنفية.
  • التهاب السّحايا: وهو التهاب الأغشية والسوائل المحيطة بالدماغ والنخاع الشوكي.
  • فقدان حاسة الشم بشكلٍ دائمٍ أو مؤقت.
  • مضاعفات العين: ويحدث هذا في حالة انتقال الالتهاب إلى محجر العين، وينتُج عنه قصور في الرؤية أو حتى العمى و الذي قد يكون بشكلٍ غير رجعي.
  • الخُراج الدماغي.
  • الخُراج بمقلة أو محجر العين.

 

كيف يتم تشخيص التهابات الجيوب الأنفية؟

  • أخذ التاريخ المرضي و وصف المريض للأعراض التي يعانيها.
  • الفحص السريري و يشمل فحص التجويف الأنفي بالمنظار.
  • في بعض الحالات يطلب الطبيب الأشعة المقطعية أو أشعة الرنين المغناطيسي.
  • أخذ مسحة من داخل الأنف؛ وذلك لعمل زراعة ودراسة للبكتيريا المسببة للجيوب الأنفية إن وجدت.
  • أخذ عينة من الغِشاء المخاطي المبطن للجيوب الأنفية في بعض الحالات.

 

ما هو علاج التهابات الجيوب الأنفية؟

:العلاج الدوائي

1- التهابات الجيوب الأنفية الحادة : (أغلب مسببٍ لها هي العدوى الفيروسية )

  • مُسكنات الألم.
  • خافض الحرارة.
  • أدويةُ إزالة الاحتقان.
  • بخاخات الأنف الملحية.
  • الراحة.
  • الإكثار من شرب السوائل.
  • ترطيب الجيوب الأنفية؛ ويكون باستنشاق البخار ليساعد على تخفيف الألم وخروج الإفرازات المخاطية.
  • المُضادات الحيوية: لا تُستخدم إلا في حالاتٍ قليلة؛ وهي الالتهابات البكترية .

 

 

2- التهابات الجيوب الأنفية المزمنة:

  • المُضادات الحيوية.
  • أدوية الكورتيزون: على شكل بخاخاتٍ موضعية أنفية أو حُبوب بالفم.
  • بخاخات الأنف الملحية.
  • أدوية إزالة الاحتقان.