الحمل و مشاكل الأنف

  •    أثناء الحمل تحدث عند الحامل تغيرات فيسيولوجية وهرمونية عديدة لها تأثيرها على أعضاء الجسم، ومنها الأنف.
  • يعاني حوالي ٣٠٪ من النساء الحوامل مشاكل في الأنف، مثل:
  1. انسداد الأنف.
  2. الاحتقان.
  3. حساسية الأنف (عطاس، رشح، حكة).
  4. الرعاف (نزيف الأنف).

عادةً ماتقل هذه الاعراض وتختفي بعد أسبوعين من الولادة.

ما علاج مشاكل الأنف والجيوب الأنفية أثناء الحمل؟

 

حساسية الأنف:

  •  يفضل أثناء الحمل الابتعاد عن الأدوية أوالتقليل منها؛ خصوصاً في الأشهر الثلاثة الأُولى.
  • يُمكن التقليل من أعراض الحساسية باتباع التعليمات التالية:
  1. تجنب مسببات الحساسية.
  2. استخدام الغسول الملحي.
  3. استنشاق بخار الماء عبر جهاز البخار أو الماء المغلي.
  4. استخدام أجهزة ترطيب الهواء.
  5. استخدام أشرطة الأنف اللاصقة.

 

 

إذا كانت الأعراض شديدة ولم تتحسن باستخدام الطرق السابقة؛ فيُنصح بزيارة الطبيب لصرف أدويةٍ تُساعد على ذلك، مثل:

 

 

 

 

 

بخاخات الكورتيزون:

يمكن استخدامها في بعض الحالات؛ ويجب أن تكون بوصفة طبية.

 

 

 

 

 

مُضادات الهيستامين:

مُضادات الهيستامين مثل (chlorpheniramine, loratadine) تُساعد في التخفيف من أعراض حساسية الأنف، ولكن يجب تجنبها أثناء الحمل.

 

 

التهابات الجيوب الأنفية

يُمكن علاجها بالتالي:

  • يمكن استخدام بعض المضادات الحيوية التي ثبت أنها آمنة خلال الحمل.
  • الغسول الملحي.
  • بعض بخاخات الكورتيزون.

(الرعاف (نزيف الأنف

يُمكن علاجه بالتالي:

  • ترطيب الأنف باستخدام قطرات الأنف الملحية أو مرطب الأنف الملحي.
  • استخدام أجهزة ترطيب الهواء.
  • تجنب العبث في الأنف.
  • يجب مراجعة الطبيب إذا استمر أو تكرر النزيف.
  • انظر موضوع نزيف الأنف (الرعاف) لمزيد من التفاصيل.