كسور الأنف
(Nasal Bone Fractures)

  • كسر عظم الأنف من أكثر كسور الوجه شيوعاً، و قد يؤدي إلى اعوجاج الأنف جزئياً أو بشكلٍ كامل.
  • يكون كسر الأنف إما بالعظم الخارجي أو بالغضروف الداخلي (الحاجز الأنفي) أو كليهما.

ما أسباب كسور الأنف؟

  • الإصابة المباشرة (سقوط ،رياضات عنيفة ، حوادث سير) هي السبب الأبرز لمعظم الكسور في الأنف.

ما هي أعراض كسور الأنف؟

  • تورم مؤقت في الأنف مع وجود الكدمات (تغير باللون) أو بدونها و احتمال نزول التورم تحت العينين.
  • تشوهٌ ظاهر أو انحراف في الأنف.
  • رعاف (نزيف).
  • الانسداد المؤقت أو الدائم في جهةٍ واحدة أو في كلتا الجهتين.
  • شخير.

 

ما هي مضاعفات كسور الأنف؟

  • تشوهٌ دائم في شكل الأنف الخارجي.
  • ميلان الحاجز الأنفي.
  • تجمُع دموي في الحاجز الأنفي
  • انسداد دائم في إحدى الجهتين أو كلتيهما.
  • الشخير واضطرابات النوم.
  • تأثر حاسة الشم.
  • تأثر القناة الدمعية.
  • تَسَرُّب السائل الشوكي (حالة نادرة تحدث مع الإصابات البالغة كحوادث السير).

 

كيف يتم تشخيص كسور الأنف؟

  • الفحص السريري.
  • الأشعة السينية أو المقطعية (إذا رأى الطبيب الحاجة لذلك).

 

ما هو علاج كسور الأنف؟

  • في حال حضور المريض في الثلاث ساعات الأولى من الكسر قد يتم خفض الكسر (إعادة الجزء المنحرف من عظمة الأنف إلى مكانها) يدوياً؛ من خلال التخدير الموضعي وذلك  قبل تورم الأنف.
  • إذا حضر المريض للمستشفى بعد تورم الأنف فإنه يُعالج حسب الأعراض بالأدوية التالية:
  • الغسول الملحي.
  • مسكنات الألم.
  • مزيل الاحتقان (أحيانا).
  • يقوم المريض بمراجعة الطبيب بعد ذلك بأسبوع ، ويُعاد تقييم الحالة بعد زوال التورم.
  • في حال وجود اعوجاج في الأنف أو الحاجز الأنفي يكون التدخل الجراحي هو الأنسب.

ما هو العلاج الجراحي لكسور الانف؟

يرجى مراجعة العلاج الجراحي لكسر الأنف بقسم العمليات