(الرعاف (نزيف الانف
Epistaxis

تحتوي بطانة الأنف على كثير من الأوعية الدموية التي تعمل على تدفئة وتنقية الهواء الداخل إلى الرئتين عبر التجويف الأنفي.

ما هو الرعاف؟

  • هو نزيفٌ من الأوعية الدموية المُبطنة للتجويف الأنفي.
  • قد يحدث لدى جميع الأعمار؛ ولكنه يحدث عادةً لدى الأطفال أكثر من البالغين.
  • مُعظم حالات الرعاف تكون من الجزء الأمامي للحاجز الأنفي؛ حيث تلتقي شرايين الأنف بمنطقة تدعى "كسلباخ".

ما هي أسباب الرعاف؟

  • ٩٠٪ من حالات نزيف الأنف غير معروفة الأسباب، بينما ١٠٪  فقط تكون إما نتيجة لأسباب موضعية في الأنف أو لأسباب عامة بالجسم 

الأسباب الموضعية

  • إصابات الأنف؛ كحادثٍ عرضي أو كسرٍ لعظمة الأنف.
  • خُدوش بالأغشية المبطنة للأنف؛ بسبب إدخال الإصبع أو جسمٍ غريب بالأنف (يفعلها الأطفال أحياناً).
  • جفاف الغشاء المُبطن للأنف.
  • التهاب الأنف والجيوب الأنفية.
  • نزيف ما بعد عمليات الأنف و الجيوب الأنفية.
  • أورام الأنف و الجيوب الأنفية و البلعوم الأنفي.
  • البخاخات الموضعية للأنف؛ كبخاخات الكورتيزون والغسول الملحي.

 

الأسباب العامة

  • ارتفاع ضغط الدم.
  • أمراض سُيولة الدم.
  • الفشل الكلوي أو الكبدي.
  • بعض أمراض القلب.
  • الأدوية التي تزيد سُيولة الدم؛ مثل كلوبيدوجرل (بلافيكس) و الوورفرين و الأسبرين.

كيف يتم تشخيص الرعاف؟

  • يتم عن طريق أخذ التاريخ المرضي والفحص الطبي للمريض.
  • منظارٌ بسيط للتجويف الأنفي في بعض حالات الرعاف الخلفي.

ما هو علاج الرعاف؟

  • أغلبُ حالات النزيف تتوقف تلقائياً دون الحاجة للعلاج أو مراجعة المستشفى.
  • أهم خطوة في العلاج هي الهدوء وعدم الخوف.
  • الجلوس في وضعٍ قائم مع انحناء الرأس قليلاً إلى الأمام؛ لمنع عودة الدم إلى البلعوم والحلق.
  • وضع منديل أو وعاء بالقرب من الأنف؛ لمنع اتساخ الملابس وتجنب بلع النزيف.
  • الضغط على الجزء الأمامي ”غضروف الأنف “ وليس الجزء العظمي؛ لمُدة ٥ دقائق   متواصلة والتنفس من خلال الفم.
  • إذا لم يتوقف النزيف نقوم بالاستمرار بالضغط لمدة ١٠ دقائق أخرى.
  • في حال عدم توقف النزيف يُرجى مراجعة أقرب مستشفـى.

 

 

 

هل هناك تعليمات مُحددة يجب اتباعها بعد توقف الرعاف؟

  • تجنب القيام بأي مجهود؛ مثل تنظيف الأنف أو الاستنثار.
  • تجنب وضع الإصبع داخل الأنف؛ لأن ذلك يؤذي النسيج المخاطي الرقيق المُبطن للأنف.
  • ترطيب تجويف الأنف (بالفازلين وغيره) يُقلل جفاف الأغشية المُبطنة.

متى يُنصح بزيارة الطبيب؟

  • استمرار الرعاف لأكثر من  ١٥ دقيقة.
  • تكرار الرعاف بشكلٍ ملحوظ.
  • التعرُض لحادث أو إصابة بالغة بالأنف.
  • وجود أمراض أخرى؛ مثل ارتفاع ضغط الدم أو أمراض القلب أو عند استعمال أدويةٍ تزيد سيولة الدم.

عند زيارة الطبيب بسبب استمرار رعاف الأنف؛ يقوم الطبيب بفحص الأنف مع احتمال عمل منظار بسيط لتحديد مكان النزف.

يعمل الطبيب -حسب ما يراه مناسباً- على إيقاف النزيف بأحد الوسائل التالية:

  • وضع حشوة داخل التجويف الأنفي؛ للضغط المباشر على الأوعية الدموية النازفة.
  • استخدام بعض البخاخات المُساعدة على تضييق الأوعية الدموية

الكي الكيميائي للعِرق النازف بمادة نترات الفضة؛ وهو إجراءٌ بسيط بالعيادة قد يُسبب حكة وألم  بسيط فقط.

 

العلاج الجراحي

ما هي دواعي التدخل الجراحي؟

  • أغلب حالات الرعاف لا تحتاج إلى تدخلٍ جراحي.
  • أحياناً يطلب الطبيب أشعة مقطعية أو مغناطيسية إذا لزم الأمر.
  • عند عدم توقف النزيف بالإجراءات المذكورة أعلاه؛ قد يلجأ الطبيب للجراحة.
  • الجراحة عبارة عن عملية بسيطة تحت التخدير العام للقيام بإيقاف النزيف عبر الكي الحراري أو ربط الوِعاء الدموي.

ما هو "الانصمام" للوعاء الدموي ؟

هو خيار غير جراحي للتحكم بحالةِ الأوعية الدموية؛ حيث يقوم طبيب الأشعة بحقن مادة مالئةٍ للأوعية الدموية المُتأثرة مما يُؤدي إلى تضيق الأوعية الدموية النازفة وبالتالي إلى انصمام الوعاء الدموي.

يتم هذا الإجراء في الظروف الاستثنائية فقط.