مضادات الاحتقان
(Decongestant)

  • هي مجموعةٌ من الأدوية تُستخدم لتوسيع المجرى التنفسي عن طريق تقليل احتقان الأنف.
  • منها ما يؤخذ كقطرات أو بخاخ في الأنف ومن أشهرها دواء (Xylometazolin) ويُعرف تجارياً بالأُتريفين (Otrivin) وبعض الأدوية المشابهة له كما هو موضح بالصور.
  • ومنها مايؤخذ عن طريق الفم ومن أشهرها دواء (pseudoephedrin)ويُستخدم في العادة مع مضاد للحساسية بمسمى كلارينيز (Clarinase).

كيف تعمل مضادات الاحتقان؟

تعمل هذه الأدوية على التقليل من تضخم واحتقان أغشية الأنف والقرنيات السفلى؛ مما يسهل التنفس عن طريق الأنف.

ماهي دواعي الاستخدام؟

  • الزكام والالتهابات الحادة في الأنف والجيوب الأنفية.
  • إيقاف النزيف من الأنف.

ماهي طريقة الاستخدام؟

  • نظف الأنف بلطف لإخراج الافرازات.
  • رُج العبوة جيداً قبل الاستخدام.
  • استخدم الدواء (كما هو موضح بالصورة) لنفث بختين في كل فتحة بالأنف مرتين يومياً.
  • يُفضّل استخدام اليد اليمنى في فتحة الأنف اليسرى والعكس؛ لتوجيه البخاخ بعيداَ عن الحاجز الأنفي.
  • يتوفر الدواء بتركيز مخفف للأطفال ويُكتفى ببخة واحدة لكل فتحة من الأنف.
  • استعمل هذا العلاج لمدة لا تتجاوز ٣  إلى ٥  أيام فقط.

ماهي موانع الاستخدام؟

  • لا يُنصح باستخدامها للحامل والمرضع والأطفال أقل من ٦ أعوام.
  • لابد من الحذر عند استخدامها لمرضى ارتفاع ضغط الدم، أمراض القلب، المياه البيضاء بالعين، داء السكري، وفرط نشاط الغدة الدرقية.

ماهي الأعراض الجانبية المحتملة؟

  • جفاف أو حُرقة داخل الانف.
  • حكة وطفح جلدي.
  • ضيق في النفس.

 

ما هو التهاب الأنف دوائي المنشأ؟
Rhinitis Medicamentosa

استعمال مضادات الاحتقان لأكثر من أسبوع يسبب ظاهرة مرضية تسمى التهاب الأنف دوائي المنشأ وينتج عنها:

  • إدمان الأغشية الأنفية للدواء؛ بحيث لا يتحسن الاحتقان إلا عند استخدامه.
  • تضخم عكسي للقرنيات السفلى؛ وبالتالي لا يفتح مجرى التنفس إلا باستخدامها.

يجب أن يتوقف المريض فوراً عن استخدام الدواء عند حدوث هذه المشكلة وقد يحتاج إلى أدوية موضعية تقلل من احتقان الأنف الارتدادي.